أهلا دخول | تسجيل

تقشير الجلد بالليزر




يهدف تقشير الجلد بأشعة الليزر إلى تجديد سطح البشرة والتى تتم بواسطة إرسال ذبذبات أشعة الليزر شديدة التركيز منتجة شحنة قوية من الطاقة يتم توجيهها مباشرةً إلى أنسجة الجلد التالفة فى العمق المطلوب دون الإهتمام بما فوقه وعند إختراق هذه الأشعة للأنسجة تقوم بتسخين وتبخير هذه الأنسجة التالفة مباشرةً وتكون دقيقة جداً بحيث لا تتأثر الأنسجة الطبيعية المحيطة بها, و تجري إزالة الجلد طبقة بعد أخرى بشكل دقيق كما يحفز تكوين كولاجين جديد بمواصفات جديدة أكثر حيوية حتى ينمو الجلد مكوناً سطح جلدي أكثر نعومة.

510.png

أهم أجهزة الليزر المستخدمة للتقشير

1- جهاز الليزر الكربونى "Carbon Dioxide Laser"  Co2 

وهذا النوع من الليزر له شعاع مستمر يبلغ طول الموجة 10.600 نانومتر, وهذا النوع من الليزر يحتاج إلى خبرة ودراية واسعة لدى مستعمليه لأن الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث من هذا النوع من الليزر عالية إذا ما قورنت بالأنواع الأخرى .


2- جهاز ليزر الأربيوم "Erbium: YAG laser"

 وهو يعطي ضوء قريب لطول الأشعة تحت الحمراء  2.094 نانومتر, ويقوم هذا النوع من الليزر بامتصاص الماء الموجود في الأنسجة و يتفوق بـ  12- 18 مرة على جهاز الليزر الكربونى,  فهو يقوم بإزالة الأنسجة المراد معالجتها بأقل أضرار حرارية ممكنة ويعتبر هذا النوع من الليزر أقل ألماً وأسرع شفاءً, وآمن على مناطق الجلد الرقيق . كما أن المضاعفات المحتملة  منه أقل بكثير من سابقه.


الحالات المرضية المستخدم فيها التقشير بالليزر

  • تقليل التجاعيد الناتجة عن شيخوخة الجلد ( ولكن ليس الترهل ) .
  • إزالة البقع والتصبغات الجلدية.
  • عيوب البشرة أوالندبات الناتجة عن حب الشباب الضامر.
  • أثر ندبات ناشئة عن جروح لعمليات سابقة أو حوادث قديمة.
  •  إزالة الثآليل المتعبة و النمش والكلف, حيث يتم استخدام هذه العملية من أجل علاج مجموعة واسعة من حالات الجلد الطبية.

 

موانع إستخدام التقشير بالليزر

  • لا يمكن أن يتم العلاج باليزر خلال المراحل النشطة من حب الشباب بسبب وجود خطر أكبر من إنتشار العدوى.
  • المرضى الذين يستخدمون تريتينوين أو ريتينويد لعلاج حب الشباب، حيث يجب أن يتوقف إستخدامه لمدة تتراوح من 12 – 18 شهر على الأقل قبل الإجراء.
  • إذا سبقه  العلاج الإشعاعي.
  • وجود حروق سيئة بالجلد.


كيفية إجراء العملية

التخدير: تتم عملية التقشير الجلدي في أغلب الحالات تحت تأثير التخدير الموضعي وأحياناً يعطى المريض حقنة مهدئة, إلا إنه في بعض الحالات قد يفضل إجراء العملية تحت التخدير الكامل فى المستشفى على حسب الحالة  المرضية.

الوقت : تستغرق العملية حوالى (نصف ساعة إلى ساعتان) على حسب مساحة الجلد المعالجة والحالة المرضية, والخروج فى نفس اليوم.

إن العملية نفسها غير مؤلمة يليها شعور بالانزعاج الخفيف يشبه الشعور الناتج عن حرق الشمس. بعد أن يستيقظ المريص مباشرة بعد العملية فى حالة التخدير الكامل يتم الاعتناء به في غرفة المعالجة لمدة 30-60 دقيقة أخرى يتم خلالها وضع ضماد على الوجه تستمر لمدة خمسة أيام.

عدد مرات الإجراء : لا تتم عادة أكثر من مرة خاصةً إذا كان التقشير عميق أو عند إتساع مساحة الجلد المعالج, أما الدرجة المتوسطة من 1-3 جلسات , والسطحى من 3 – 6 جلسات.

 

مراحل الشفاء والتعليمات الواجب إتباعها

  • يحتاج المريض إلى إجازة من العمل أسبوعان على الأقل.
  • يحدث تورم وتتكون قشرة على الجلد والشعور بقليل من الوخز يمكن أخذ بعض المسكنات له.
  • يشفى الجلد عادة خلال أسبوع واحد لكنه سيكون أكثر حساسية.
  • إذا إزداد الإحمرار، أو في حالة الشعور بالوخز أو الحكة، بعد أيام من العملية، ينبغي إبلاغ الطبيب بذلك فوراً.
  • يراعى إستخدام واقى شمسى للحماية من التصبغ وعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس, والإبتعاد عن مياه البحر أو حمام السباحة (المياه المعالجة بالكلور) لمدة 4 أسابيع على الأقل.
  • يجب دهن الجلد بمرهم من أجل الحفاظ على نعومته وليونته خلال العشرة الأيام الاولى .
  • يختفي إحمرار الجلد الذي يكون ظاهراً في الفترة الأولى من عملية الشفاء خلال 2 - 4 أسابيع وذلك على حسب عمق التقشير.
  • يختلف وقت الشفاء تبعاً لكل مريض ولنوع العلاج حيث يمكن للجلد أن يبقى وردياً لمدة أربعة أشهر.حيث يقوم الجلد الجديد بمتابعة تحسنه خلال الأشهر الستة التي تلي العملية.
  • يراعى عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة تتراوح من 6 – 12 شهر حتى يعود الجلد إلى لونه الطبيعى.
  •  
  • إن نتائج العملية تستمر لسنوات خاصةً مع عناية جلدية جيدة في المنزل وإتباع التعليمات الطبية بدقة.

 

المضاعفات

* حدوث تصبغات فى الجلد فاتحة أو داكنة أو الأثنين معاً. (وتعتبر هذه من أكثر المضاعفات ولكن يمكن تقليل حدوثها عن طريق إختيار التقشير المناسب للون الجلد واعداد المريض جيدا قبل التقشير والتشديد عليه بوجوب الابتعاد عن الشمس واستعمال واق جيد من الشمس لفترة طويلة بعد التقشير وخصوصا ان كان التقشير متوسطا أو عميقا) .

* حدوث التهابات فيروسية أو بكتيرية أو فطرية في مكان التقشير. (ويحدث هذا مع استعمال التقشير المتوسط أو العميق يمكن منعه باستعمال المضادات الفيروسية والبكتيرية أو العطرية المناسبة) .

* ظهور ندب مرتفعة أو منخفضة عن مستوى الجلد. (وهو نادر الحدوث بنسبة تصل 1% وتزداد نسبة حدوثه إذا إستعمل المريض علاج حب الشباب آخر 6 أشهر قبل التقشير المتوسط أو العميق).

* إستمرار إحمرار الجلد لفترة طويلة تمتد الى أسابيع أو شهور بعد التقشير.

* ظهور بعض الأمراض الجلدية مثل حبوب بيضاء صغيرة تعرف بالميليا أو اتساع في مسامات الجلد أو حب الشباب أو خشونة في الجلد .


514.png



عدد المشاهدات لهذا الموضوع ٤١٩٢٠



مواضيع القسم

ليزر الفركشنال لعلاج البشرة

شاهد ملف كامل عن كيفية علاج مشاكل البشرة المختلفة بالليزر المجزأ (الفركشنال) مرفق بالصور والفيديو

صنفرة البشرة الميكانيكية

تعتمد فكرة عملية تقشير البشرة الميكانيكى على إزالة الطبقة العليا المتأذية

الثرماج لشد الجلد

كل ما تريد معرفته عن الثيرماج وشاهد كيف تتم الجلسة بالصور والفيديو

تقشير الجلد بالليزر

كل ما تريد معرفته عن تقشير الجلد بالليزر

ما هو التقشير الكيميائى وما هى أنواعه؟

شاهد أنواع التقشير الكيميائي للبشرة وتأثيرها على الجلد

ما هى الأمراض التى يعالجها التقشير الكيميائى ومن هو المرشح لها؟

شاهد الحالات المرضية التى يدخل التقشير الكيميائى فى علاجها

كيفية إجراء عملية التقشير الكيماوى

شاهد كيف يتم إجراء عملية التقشير الكيماوى

ما هى موانع إجراء التقشير الكيميائى؟

لا يمكن إجراء عملية التقشير الكيميائي للحالات التالية

مخاطر ومضاعفات التقشير الكيماوى

مضاعفات التقشير الكيميائي في حالة النوع