أهلا دخول | تسجيل

فترة النقاهة والمضاعفات لعملية تجميل الأنف




فترة النقاهة بعد عملية تجميل الأنف

* يحتاج المريض لأجازة عن العمل من 1- 2 أسبوع على حسب نوع العملية.

الشعور بألم خفيف بعد الاستيقاظ، كما يمكن حدوث آلام خفيفة في الرأس وبشكل عام تزول الآلام تدريجياً خلال 48 ساعة تقريباً بعد العمل الجراحي.

يمكن حدوث نزف مؤقت بعد العمل الجراحي مباشرةً، قد يعقب ذلك بتقيؤ المريض "لدم أسود" وهو أمر طبيعي تماماً يتوقف تلقائياً. أما عند إزالة الضماد الداخلي فيمكن حدوث نزف خفيف يتوقف تلقائياً خلال عدة دقائق.

يتناول المريض المضادات الحيوية ومسكنات الألم حسب الفترة التى يحددها الطبيب.

يشعر المريض بألم موضعي خفيف أو حكة خفيفة تحت الجبيرة الأنفية, و يشعر بتغيرات غير مرئية عند جس الأنف، فذلك الأمر طبيعي للغاية ولا يدعو للقلق أما في حال اشتداد الحكة أو الألم فيجب مراجعة الجراح فوراً.

تحدث صعوبة في التنفس عن طريق الأنف تستمر بضعة أسابيع وذلك طبيعياً.

يلاحظ إرتفاع خفيف في ذروة الأنف، لا تلبث أن تزول وتهبط خلال الأسابيع التالية.

عادة يحدث ورم فى الأنف حيث يظهر انتفاخ بسيط في الأجزاء العظمية والغضروفية وعادةً يحتاج المريض لعدة أشهر حتى يزول هذا الورم والحصول على الشكل النهائي للأنف.

يمكن أن يحدث ورم في مستوى الشفة العلوية تستمر لعدة أسابيع، قد تجعل من الصعب تحريك الشفة و تعيق الإبتسامة.

حدوث كدمات وإحمرار حول العينين يزول بشكل تلقائي في اليوم الثامن تقريباً، وعندها يصبح بالإمكان العودة إلى ممارسة الحياة الاجتماعية والعملية.

يمكن رؤية النتائج المبدئية عند إزالة الضماد الخارجي في اليوم العاشر بعد العمل الجراحي.

يمكن مزاولة النشاط الرياضي بعد فترة لا تقل عن شهر من إجراء العملية.

للحصول على النتائج المرجوة للأنف يجب الانتظار مدة ستة أشهر. أما النتائج النهائية المثلى فلا يمكن الحصول عليها إلا بعد مرور سنة تقريباً على العمل الجراحي.

 

المضاعفات 

  • حدوث سيل مؤقت للدمع من العين سببه تخريش في المجاري الدمعية.
  • حدوث فقدان مؤقت للحساسية في أسنان الفك العلوي وتكون مؤقتة عادةً.
  • حدوث تجمع دموي في مستوى الوتيرة الأنفية يتم شقه بسهولة و تفريغه من قبل الجراح.
  • حدوث رد فعل تحسسي بالضماد اللاصق الخارجي و هو أمر نادر جداً وغير مقلق، وفي حال حدوثه يجب مراجعة الجراح.
  • تهتك الأوعية الدموية في الأنف وحدوث نزيف دموي.
  •  الإلتهابات الميكروبية نتيجة حدوث عدوى.
  • ضعف وبطء عملية التئام الجرح .
  • مخاطر ومضاعفات التخدير.
  • تخدر الجلد في منطقة العملية.
  • تهتك وتلف الجلد، مما يؤدي إلى عدم التئام الجرح، وخصوصاً لدى المدخنين.
  • تغير حجم مجرى التنفس في الأنف.
  • الثقب في الحاجز ما بين جانبي الأنف، أو الالتصاقات الداخلية في مجرى الأنف.
  • ألم في منطقة الأنف، الذي قد يستمر لفترة طويلة.
  • نشوء تشوهات الندبات الجلدية في منطقة الأنف.
  • اختلال شكل ارتفاعات وانخفاضات وانحناءات الجلد في الأنف.
  • تغيرات في لون الجلد، غالبا كبقع حمراء. وهذه في كثير من الحالات تزول، ولكن لدى البعض قد تكون دائمة.
  • الإكتئاب.

 

 *لذا لابد من إختيار جراح ماهر متخصص فى  مثل هذه الجراحات حتى لا تكون النتيجة غير مرضية أو يضطر المريض لإجراء عملية أخرى تصحيحية.

 

عدد المشاهدات لهذا الموضوع ٢٤١٩٩



مواضيع القسم

أهداف عمليات الأنف التجميلية وكيفية تهيئة المريض قبل الأجراء

عملية تجميل الأنف هي فن إعادة تشكيل الأنف والهدف منها هو تحسين شكل و 

عملية تجميل الأنف

ملف كامل عن جراحة تجميل الأنف

فترة النقاهة والمضاعفات لعملية تجميل الأنف

شاهد كيف تمر فترة النقاهة بعد إجراء عملية تجميل الأنف, والمضاعفات المحتملة