أهلا دخول | تسجيل

أهداف و نتيجة الجراحة التقويمية للوجه و الفكين بالصور

 هناك ثلاثة اهداف اساسية للعلاج في الجراحة التقويمية للفك وهي : الوظيفة (الخاصة بالأسنان و دقة الإطباق), جماليات الوجه, و الثبوتية (التوازن) فى نتائج العلاج. وهذه الاهداف الثلاثة تكون القاعدة الأساسية في علاج المرضي ذوي التشوهات السنية الوجهية وغالبا ما تتوافق هذه الاهداف .

 1- الوظيفة :

التشوهات الوظيفية و الجمالية غالبا ما تتواجد معا بطريقة توافقية وعندما تتواجد معا يجب ان يُصمَم العلاج بحيث يقوم بتصحيح الاثنين معا. فعند تصحيح مشكلة وظيفية , يكون لدي الطبيب السريري الفرصة لتحسين الجماليات الوجهية في نفس الوقت ويجب ان يحقق اقصي استفادة من ذلك . وعلاج المرضي ذوي الوظيفة الهزيلة (الغير سليمة) و لكنهم يملكون جماليات جيدة يكون تحدياً صعباً. وفي هذه الحالات يجب ان تتجنب عملية التخطيط جعل هذه الجماليات تبدو اسوأ عند تزويد العلاقات الوظيفية المثالية .

 2- الجماليات:

 إن المظهر الوجهي هو غالبا محورالاهتمام الرئيسي للمريض. و ادراك المريض لما هو سيىء جماليا هو الاهتمام الاعظم , و واحدة من اولي اهتمامات الطبيب السريري هي ان يرسخ اهتمامات المريض الجمالية. وكما قال ليو تولستوي  Leo Tolstoy : في أثناء فترة الطفولة " انا مقتنع بأنه لايوجد شىء يُحدث تاثيرا علي اتجاه تفكير الانسان كالتاثير الذي يُحدثه مظهره , وليس المظهرفي نفسه ولكنها عقيدة الانسان او إقتناعه بانه جذاب او غير جذاب ".

والاختلالات التوازنية الجمالية غالبا ما تكون نتيجة تشوه وجهي سني واضح , وفي بعض الحالات يمكن تحسين هذه الجماليات بالجراحة وحدها بالرغم من ان المشكلة الوظيفية ليس بالضرورة قد تم علاجها.

  شكل الوجه قبل الجراحة التقويمية

 

                                            شكل الوجه قبل الجراحة التقويمية

71.bmp

                                          
                                         شكل الوجه بعد الجراحة التقويمية
         

            74.bmp

 

                         75.bmp76.bmp

                                        قبل                                     بعد

3- الثبات:

 

 بدون وجود الثبوتية فى النتائج التى تم التوصل إليها فان تحقيق الوظيفة الجيدة و الجماليات المُرضية يكون غيرمقبول بشكل واضح. واستقرار حركات السنه المقومه مشكوك فيه. و مثال علي ذلك هو شد الاسنان و سحبها لأعلى عن طريق طبيب التقويم  لتصحيح  الاطباق المفتوح الامامي الهيكلي (الناشىء عن الإختلال فى نمو العظام و ليس الإختلال فى وضع الأسنان فقط). فأي محاولة للعلاج  السني التقويمي تسبق الجراحة لتصحيح هذاالنوع من الاطباق المفتوح يضيف حالة من عدم الاستقرار الواضح للنتيجة الاجمالية. فبعد اعادة التوضيع الجراحي للفكين فى وضع جديد و لكنه يزيد عن الوضع البيولوجى الحيوى للفكين من حيث الإتساق مع وضعية و حركات العضلات المختلفة للوجه و الفكين, فإن ذلك سوف يؤدى إلى التنكيس و الإرتداد الي علاقة عضلية هيكلية اكثر انسجاما مع الفرد و بذلك تتغير النتائج الجمالية بشكل كبير.

إن الإستقرار الإنطباقي للأسنان في اي لحظة من اللحظات هو نتيجة مجموع القوي التي تعمل ضد الاسنان من عضلات و أنسجة داعمة و وضع مفصل الفك, من ضمن أشياء أخرى.

 

و قد ثبت ان استخدام حركات الأسنان التقويمية الصحيحة و الطرق الجراحية السليمة سوف تؤدى إلى النتائج المثالية فى الثبات و الوظيفة و الشكل الجمالى.

عدد المشاهدات لهذا الموضوع ٨٢٠٠



مواضيع القسم

أسباب تشوهات الوجه و الفكين

هناك اسباب عديدة لتشوهات الوجه و الفكين و لكن يمكن تقـسيمها بصفة عامة إلى ثلاثة مجمـوعات رئيسية و هى إما خّلقية أو نشأية

التأثيرات السلبية لتشوهات الأسنان و الوجه و الفكين

إن التشوهات السنية الوجهية يمكنها ان تؤثر علي كفاءة الوظائف الجسمية الفموية الوجهية بعدة طرق

أهمية استشارة المريض للطبيب وضرورة التواصل بينهم قبل علاجات تشوه الوجه و الفكين

التخطيط الدقيق للمعالجة و التطبيق الجراحي و التقويمي الدقيق ضروريان لإنجازِ أهدافِ المعالجةِ . ويساويهما في الاهمية التواصل بين

أنواع علاجات سوء إطباق الأسنان

هناك انواع من العلاج متاحة عندما يتسبب الإختلاف الهيكلي الشديد بين الفكين في الاصابة بسوء الاطباق

خطوات و مراحل علاج وجراحة تشوهات الأسنان و الوجه و الفكين بالصور و الفيديو

إن خطوات المعالجةِ المثاليةِ تَشْملُ ستّة مراحلِ تبدأ بوضع الاربطة و الشرائط التقويمية على الأسنانِ

أهداف و نتيجة الجراحة التقويمية للوجه و الفكين بالصور

هناك ثلاثة اهداف اساسية للعلاج في الجراحة التقويمية للفك تكون القاعدة الأساسية في علاج المرضي ذوي التشوهات السنية الوجهية وغالبا ما تتوافق هذه الاهداف